مدرسة جمال عبد الناصر

شارك معنا

تعليى


    جينات الطغيان ....

    شاطر
    avatar
    خالد سعد
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 2368
    العمر : 50
    العمل/الترفيه : معلم اول أ
    نقاط تميز : 3000
    رقم العضويه : 1
    تاريخ التسجيل : 12/11/2008

    جينات الطغيان ....

    مُساهمة من طرف خالد سعد في الخميس يناير 31, 2013 11:58 am

    جينات الطغيان ....!



    إن للطغيان جِينات دموية تفرّخ في خلايا الحاكم بأمره ، تنمو وتتكاثر حتى تحول إرادة السلطان إلى مارد زاحف إذا تحرك على أرض سوَّى بها ما عليها ، وويل لمن تمرد ولم يطأطىء الرأس. هو ذا الحاكم الجائر وعلى قدر جوره يشتد بالناس البلاء.... يضرب ويعفو ، ثم يستدرج لينعم ،وفي المنعرج يترصدك لينقضّ عليك بالمخالب كجائحة تلهو بطريدتها ثم تمعن نهشا وتثخن .ذاك مزاج من أمزجة الاستبداد، يصغر مع الصغائر ويتألق مع الكبائر، ولا شيء برادٍّ إياه .يسلب سلبا ، ويأخذ غصبا ويتملك عنوة ، وينتظر مع كل ذلك شكرا، وكيف لاتشكر وقد أنعم عليك ببقاء الأنفاس؟
    جنون العظمة خاتمة رحلة تسافر فيها النفس الحاكمة مع وسواسهافتتدرج على سلالم الوهم ، ثم تكف عن رؤية العالم من حولها كما هو لتراه كما تحب أن يكون، جنون العظمة صورة ممتلئة بفراغات مرت عليها ريشة الزمن فلونتها بأصباغ متلاحقة : حب الذات ، وفتنة الألقاب ،ومهابة السلطان ،ومنازع التقديس ، والتوق إلى التأله .
    من يلهم الطاغية جنون العظمة ؛ أطبعه أم شعبه أم حاشية يصطفيها على مقاس مراداته ؟ وهل الجنون واحد عند الداهية الفطن الذي أُوتيَ عقلا جبارا بشروره؛ وعند الماكر المخادع الخليع الذي نصيبه من الغباء أوسع بكثير من ذكاء وفطنة ؟
    ذاك شيء من سوس الخيلاء يدب دبيبا فيأتي على بقية من صفاء النفس فيكدره ، وعلى طفيف من نقاء الطهر فيعكره ، ولا يسلم من داء العظمة إلا من أوتي عقلا مكينا وقلبا متعففا ، ومزاجا متأبيا ، ولا تتسرب الأدران إلى واحد من ثلاثتها إلا ويفيض منها ما يغمر سائرها . هي فروع وجداول تجمع ما تقاطر من الماءلتصب في نهر الجنون ، وترتقي الذات المعبودة على مصاعد النرجس المتقدس ، والمحرك واحد : ترويض الوعي على مهل فتتسرب إليه براثن التخدير .


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 7:58 pm