مدرسة جمال عبد الناصر

شارك معنا

تعليى


    حوار مع نفسي!!..

    شاطر
    avatar
    خالد سعد
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 2369
    العمر : 51
    العمل/الترفيه : معلم اول أ
    نقاط تميز : 3000
    رقم العضويه : 1
    تاريخ التسجيل : 12/11/2008

    حوار مع نفسي!!..

    مُساهمة من طرف خالد سعد في الأحد فبراير 01, 2009 5:17 am

    حوار مع نفسي!!..

    من الخيالي أن تجد نفسك في نزهة.. مع صديق... ليس الخيالي في الأمر النزهة.. بل الصديق....

    ***

    كعادتنا أنا وصديقي كل خميس أن نذهب في نزهة في عرض البحر.. كنا نأجر مركباً صغيراً من عم علي لنترك كل ما هو على اليابس من ضوضاء ونختلي بأنفسنا في وسط الماء.. ونشاهد لألأة أضواء الكورنيش مع اهتزازات الموج....

    - صديقي: هل تعتقد إني فاشل؟؟!
    - أبداً..!
    - وبماذا تفسر رسوبي ثانيةً؟؟
    - للقدر أحكامه يا صاحبي...
    تلك الأيام كنت أعيش أسوأ لحظات حياتي.. فقد ذهبت في مهب الريح أحلامي...

    - صديقي: ماذا تعرف عن معنى الصدقة الحقيقي؟؟!
    - لماذا تسألني هذا السؤال الآن؟
    - أتعلم أن كل أصدقائي تخلوا عني...
    - كيف ذلك؟!
    - لم أرى أي منهم منذ ظهور نتيجتي..
    - حسناً سألتني عن الصداقة.. لك ذلك .... " الصداقة كذبة نطقت بها الشفاه"...
    - ماذا؟!
    - " أو خطوط نقشت فوق وجه المياه" ...
    - أتقصد...
    - نعم ليال ممزقة لا تعود..
    - صديقي أتعي ما تقول؟؟؟!
    قد اندهشت من ردة فعل صديقي.. ولكن كان في كلامه كثيراً من الصحة..فقد هجرني من كنت بجانبهم ولم أجدهم بجانبي في احتياجي لهم...

    - أتعلم يا صاحبي...
    - اعلم ماذا؟؟
    - أن هناك نوعان من البشر!
    - أتقصد .. الذكر والأنثى..!
    - إنك فاشل بالفعل...
    - إذن على حسب استنتاجي أن البشر عندك مختلفين...
    - بالتأكيد...
    - حدثني عن نوعيك إذن...
    - النوع الأول يا صاحبي:- هم الذين تمكنت منه الحياة.. هم الذين سقطوا وخافوا النهوض ثانية.. هم الذين بكتهم الحياة...
    - والنوع الثاني؟؟؟!
    - ذلك النوع الذي طبق مبدأ الحياة.. وأدى دور قلم الرصاص...
    - قلم الرصاص...!
    - أتعلم أن مبادئ الحياة كلها متجسدة في قلم الرصاص...
    - حسناً.. سيدي أفلاطون حدثني عن ذلك...
    - عندما ينكسر طرف قلم الرصاص ماذا تفعل به؟
    - أضعه في المبراة.
    - أحسنت...
    - صديقي أنا لست بفاشل..
    - اعلم... صاحبي تخيل أن المبراة هي الحياة وأنت قلم الرصاص..
    - صديقي هذا الكلام اكبر من مستواي العقلي.. تحدث بلغة افهمها...
    - حسناً.. كلما تضع القلم الرصاص في المبراة يخرج منها وهو بأفضل حال...
    - ممكن تترجم كلامك إلى العربية..
    - غبي...
    - هذا من ذوقك الرفيع.
    - حين تضع القلم الرصاص في المبراة يخرج منها وهو يمتلك خطاً أجمل من ذي قبل... أفهمت؟؟؟.
    - أكيد.. أنت تقصد أن... أن... أن... ألم أقل لك تكلم العربية...
    - كنت أقول أن الظروف الصعبة.. تصنع العظماء...
    - أخيرا تكلمت العربية...
    - ربي إني لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه...


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 16, 2018 9:36 pm